الاثنين، 18 أكتوبر، 2010

دخان أخشاب أشجار الطلح.. طريقة جديدة لإعادة غشاء البكارة!

 
 
هناك عدد كبير من الفتيات يقعن ضحية عملية اغتصاب من قبل شخص عنيف، ولكن هناك قسم آخر منهن يلجأن الى ذلك برغبة 
 
خاصة منهن وبعد فوات الأوان تلمن أنفسهن وتشعرن بالندم، وبالتالي تبدأن بالبحث عن طريقة ما تخفي آثار الجريمة وتعيد غشاء البكارة.

واحنا شو شغلتنا!!

الطريقة الطبيعة التي ستنتحدث عنها هي عن طريق دخان للاخشاب من اشجار الطلح التي تقوم به سيدة من مكة المكرمة بدون الجراحة وقد تم اعتقالها من قبل لجنة متابعة مزاولي العلاج بالرقية والطب الشعبي في مكة.
وذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية، أن المرأة كانت تتلقى اتصالات ضحاياها من الفتيات عبر هاتفها الجوال لتنسيق المواعيد معهن بمساعدة إحدى بنات جنسها.
وأضافت: "إن المرأة تستقبل الفتيات في منزلها بحي الرصيفة في مكة المكرمة، حيث تشعل النار في قطع الأخشاب الصغيرة وتأمر الفتاة أن تتعرض للدخان الناتج عنها، مدعية أن دخان تلك الأخشاب يعيد غشاء البكارة بعد عدة جلسات، مقابل 200 ريال في كل جلسة".
وأوضح رئيس اللجنة "عبد الرحمن الرويس" أن اللجنة تمكنت من القبض عليها بعد أن نصبت لها كميناً محكماً، مؤكداً أن ما تدعيه المرأة داخل في باب الدجل وأكل أموال الناس بالباطل ولا أساس له من الصحة. وأضاف "الرويس" للصحيفة أنه جرى تسليم المرأة وزميلتها إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق